La revue de culture protestante


الإيمان و الحياة

 

أسّس بول دومرج هذه المجلة في سنة 1898. و كانت المجلة تحاول توضيح الإدانات البروتستنتينية و الأمور الاجتماعية، التعلق بالكتابة وقلق العبارات الثقافية الأكثر معاصرة.
و هذا ما يفسِّر من أنها كانت من أول الذين أدخلوا الفلسفة البارثية في فرنسا، وفي نفس الوقت من أول الذين نشروا، وبشكل واسع، الانعكاسات الناتجة عن المسيحية الاجتماعية. وكان هذا متناقضاً مع
عصر النقاشات اللاهوتية اللاذعة، ولكنه لم يعد كذلك في يومنا هذا ، حيث أنّ النقاشات الفكرية البروتستنتينية قد هدأت.

و قد ساهمت "الإيمان و الحياة"، دون شك و حسب إمكاناتها، في بناء الجسور. ولكنّ بعض الانتماءات بقيت ظاهرة بشكل غير قابل للنكران: كيركجارد، كارل بارت، بيير موري، جان بوسك، جاك إلول، كابرييل فاهانيان ... حيث اعترف كل واحد منهم بدينه الفكري و الروحي تجاه أسلافه. ستحافظ مجلة "الإيمان و الحياة"، من خلال نصها الورقي والإلكتروني على هذا التوجه، الذي  يأخذ وحيه من نعم الإنجيل، مروراً بالحركات الأكثر حيوية في الثقافة البروتستنتينية، آخذاً بأكثر القضايا الاجتماعية القاطعة في القرن الحاضر.